المراجعة الدورية للقائمة الانتخابية

إن الجزائر والمملكة العربية السعودية بحكم الجهود التي ما فتئت تبذلها القيادة الجزائرية ونظيرتها السعودية وبحكم روابط الأخوة والدين والتاريخ واللغة التي تجمع الشعبين والقيادتين وكذا بحكم كونهما دولتين محوريتين في الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكذا في منظمة أوبك وفي فضاءات أخرى، فإنهما تتقاسمان جملة كبيرة من المصالح الحيوية المشتركة والتي يأتي على رأسها الأمن والاستقرار والتنمية البشرية والاقتصادية، كما تتقاسمان تطلعات الأمتين العربية والإسلامية إلى مزيد من الوحدة والتعاون ونبذ الفرقة ولعب دور ريادي على المستويين الإقليمي والدولي بما يصون مصالحهما.   

 

وإذا كان العمل الدبلوماسي هو وسيلة التواصل الرسمي بين الدولتين لتطوير العلاقات الثنائية وتحقيق التعاون في مختلف المجالات خصوصا السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية، وتنسيق المواقف في المحافل الدولية وتوحيد الجهود إزاء القضايا المصيرية، فإن الجالية الجزائرية المقيمة بالمملكة تعد رافدا حيويا لهذا الجهد من خلال الصورة الجميلة التي تعطيها عن بلدها الجزائر في بلدها الثاني السعودية، والدور الذي تؤديه من خلال قيامها الجيد بواجبها والحرص على صون مصلحة البلد الذي يستضيفها مثلما تصون مصلحة بلدها الأصلي.

 

وبهدف التنسيق بين هذين الجهدين ووصل أبناء جاليتنا ببلدهم الجزائر وحسن التكفل بانشغالاتهم وتسهيل قضاء مصالحهم بما يساعدهم على حسن القيام بمهامهم، تم فتح هذا الموقع ليكون لهم وللأشقاء السعوديين الراغبين في الزيارة أو السياحة أو الاستثمار بالجزائر فضاء مفتوحا ونافذة يطلون من خلالها على أنشطة السفارة ونوعية الخدمات التي توفرها مختلف أقسامها (السياسي، الإعلامي، الاقتصادي، الثقافي، والقنصلي). كما يمثل أداة هامة لتسهيل الاتصال وتأمين التواصل وتقديم الخدمات الإلكترونية ومد جسور التعارف والمحبة مع الجميع.

 

سعادة السيد أحمد عبد الصدوق

سفير الجزائر بالرياض