التأشيرات 
VISA 
خدمات قنصلية
Saturday  January  19, 2019

 

كلمة سعادة السفير الترحيبية لزوار الموقع

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

مرحبا بكم أيها الزوار الكرام مرة أخرى في مطلع السنة الجديدة 2014 التي تحل علينا ونحن نشعر بالأريحية في بلدنا الثاني، وبأننا بعملنا الدبلوماسي نخدم مصلحة بلدنا في بلدنا.

derbalومن منطلق العلاقة الأخوية المتميزة التي تربط قيادتي البلديْن، فإن عملنا المشترك تكتنفه المحبة والتعاون والتشاور المستمر حول ما يخدم مصلحة الأمة العربية والإسلامية، مما يسّر دفع وتطوير العلاقة في مختلف الميادين، العلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية... ولا أدل على ذلك من انعقاد اجتماعات الدورتين الثامنة (08) والتاسعة (09) لأشغال اللجنة المشتركة الجزائرية ـ السعودية في ديسمبر 2012 وديسمبر 2013.

ويأتي تخصيص هذا الشهر لانعقادها تعبيرا عن حرص الجانبين على متابعة التنفيذ والتقييم عن كثب وبشكل مستمر، كما يأتي تجسيدا للإرادة السياسية القوية التي تحدو القيادتين للمضي إلى أبعد آفاق التنسيق والتعاون وتبادل المصالح.

إن ما توصلت إليه أشغال اللجنة المشتركة الجزائرية ـ السعودية من توقيع على المشاريع المشتركة، وما تضمنه محضرها النهائي من آفاق واعدة مست عشرات القطاعات، لَيبعث فينا تفاؤلا كبيرا بالمستوى الذي ستصل إليه العلاقات الثنائية في القريب المنظور.

ويعتبر موقع السفارة نافذة لرجال الأعمال والشركات التي يجذبها مناخ الاستثمار في  الجزائر وجملة التسهيلات الممنوحة من قبل الدولة في هذا المجال، ويسرنا التواصل ويشرف أداء الخدمة.

ويمثل الافتتاح الوشيك لمبنى السفارة الجديد تماشيا واضحا مع الديناميكية التي شهدها حجم ونوعية العلاقة بين البلدين، والتي تتطلب في المرحلة المقبلة هياكل أريح وفضاءات أوسع وأداء أعلى وخدمة أجود.

ولا شك أن ذلك سيظهر أثره بكل جلاء على مستوى الخدمات التي يقدمها مختلف أقسام السفارة لأبناء الجالية الكريمة وسائر المتعاملين والمراجعين من أبناء هذا البلد الشقيق وغيرهم.

وستبقى السفارة ـ كما هي الجزائر ـ مفتوحة القلب والذهن والذراعين للتعاطي الإيجابي مع محيطها الرسمي والشعبي، كما تبقى منفتحة على المقترحات ومُصغية للتطلعات والآمال. ولن يكون غدُ الجميع إلا أفضل من اليوم.

 

السفير عبد الوهاب دربال

-->